Ajouter un Avis

الزواج والقرابة والسلطة عند الخاصة المسلمة
  • جديد

0 avis clients

يتجاوز مفهوم الزّواج المعنى الظّاهر للرّابطة الثّنائيّة رجل/ امرأة بالنّظر إلى ما ينتج عنها من روابط قرابة ناجمة عن المصاهرة ثمّ ما تثمر من روابط قرابة بالدّم حاصلة بفعل الإنجاب. وقد عرف الزّواج عند العرب منذ ما قبل الإسلام جملة من الأعراف المنظّمة والعادات والتّقاليد الّتي كانت تهيكله وترتّب نوعيّة العلاقات بين...

Auteurالكاتب: عادل بن عثمان
Catégorieالصنف: التاريخ
Dimensionالمقاس: 15.5/23.5
Thèmeالموضوع:
Date de publicationتاريخ: 2019
Nombre de pagesعدد الصفحات: 505 صفحة
ISBNالترقيم الدولي: 9789973069986

30.000 DT

Partager Ce Livre
Spécifications: Détails:
Titre: الزواج والقرابة والسلطة عند الخاصة المسلمة
Auteur: عادل بن عثمان
Editeur: دار المسيرة للنشر والتوزيع
Maison d'impression: MIP
Lieux de publication: كلية العلوم الانسانية والاجتماعية بتونس
Date de publication: 2019
Nombre de pages: 505 صفحات
Dimension: 15.5/23.5
Langues: عربية
ISBN: 9789973069986
Description:

يتجاوز مفهوم الزّواج المعنى الظّاهر للرّابطة الثّنائيّة رجل/ امرأة بالنّظر إلى ما ينتج عنها من روابط قرابة ناجمة عن المصاهرة ثمّ ما تثمر من روابط قرابة بالدّم حاصلة بفعل الإنجاب. وقد عرف الزّواج عند العرب منذ ما قبل الإسلام جملة من الأعراف المنظّمة والعادات والتّقاليد الّتي كانت تهيكله وترتّب نوعيّة العلاقات بين مختلف الأطراف ذات الصّلة. يبحث هذا العمل في التّحوّلات الّتي تمسّ هذه الرّوابط المجتمعيّة ومدى تأثّرها بالعوامل التّالية: أولها الموروث الاجتماعي لفترة ما قبل الإسلام بشأن ضوابط الزواج والقوانين المؤطّرة له، وثانيها مجلوبات الدّين الجديد بما سنّ من قوانين مثّلت تحوّلا عميقا في صياغة مثل هذه الرّوابط، وثالثها مُدْخَلَات ظاهرة التّثاقف الحاصل مع الشّعوب الّتي تمّت أسلمتها عبر عمليّات الغزو وشملتها عمليّات التّوسّع الجغرافي الّذي عرفته الدّولة الإسلاميّة على امتداد الفترة الممتدّة من النّبوّة إلى ظهور العائلات العسكريّة أو ما يعبّر عنه أندري ميكال André Miquel بمرحلة فقدان العرب للمبادرة التّاريخيّة وكان مع بدايات القرن الخامس الهجري، حيث فقدت طبقة الخاصّة المسلمة »الأرستقراطيّة المعنيّة بالحكم« خُصُوصيّاتها.
اعتمد العمل في شكله العام مقاربة أنتروبولوجيّة لغويّة تبدأ بتعرّف المصطلحات والمفاهيم لغويّا ثمّ تتناول الظّواهر والعادات كما رسمتها الأعراف المجتمعيّة من خلال الطّقوس والممارسات وتطوّر القوانين المتحكّمة فيها. ويأتي بذلك على العديد من الأعراف والممارسات المدرجة ضمن طقوس إبرام روابط الزّواج مثلا كالخِطبة والإملاك والنّثار والهداء والأدعية والدّخول والولائم والمهور... وظواهر تهمّ نوعيّة هذه الرّوابط كالإرداف والتّغرّب. واعتمد العمل في بابه الثّاني مقاربة إحصائيّة لرصد ظاهرة الزّواج وتكميمها في المجتمع القرشي وضبط النّواتج الحاصلة جراءها، وفيها تمّت الاستفادة من قاعدة البيانات الرقميّة المنجزة في الغرض بواسطة برمجيّة (Ms Access) حيث أخضعت المعطيات الّتي تمّ تجميعها من المصادر المعتمدة إلى قواعد العدّ والإحصاء ومنها تمّت دراسة الأطراف المكوّنة لهذه الرّوابط من حيث الأصول النّسبيّة (الزّواج الاغترابي أو زواج التّفشّل، والزّواج اللّحمي أو زواج الضُّعالة) والعدد (الزّواج الإفرادي، تعدّد الأزواج بالتّتابع أو الإرداف، تعدّد الأزواج بالتّزامن) كما تناول العمل المشروع المجتمعي المحمّدي القاضي بإرساء جملة من روابط الزّواج في إطار تغيير شروط الكفاءة بين الزوجين والّتي سمحت باستيعاب الغرباء من المنضمّين تلقائيّا لصفّ المصدّقين بمحمّد من الأنصار والموالي أو ممّن كان ضمن السّبي الحاصل بفعل عمليّات الغزو والدّهم من النّساء ومن ملك اليمين. ليخلص العمل في جزئه الثّالث والأخير إلى تناول الآثار النّاجمة عن القرابة في مستوى الرّوابط العائليّة والعلاقات بين أبناء بيت الخلافة، والدّور الهام والرّئيس الّذي لعبته المرأة في بيوتات الخاصّة وبيت الخلافة بشكل خاصّ. وقد زادت الأصول المختلفة للنّساء الوضع تعقيدا بالنّظر إلى تضارب المصالح وإمكانيّة ارتباط العديد منهن بأطراف من خارج البيت. وبناء على مجمل المعطيات الحاصلة تناول العمل التّأثيرات النّاجمة عن كلّ ما يصاغ من روابط وما ينتج عنها من علاقات وما يُحاك من دسائس وما يُرسم من استراتيجيّات لخدمة أطراف دون أخرى في السّياسة العامّة للدّولة وخياراتها وتوجّهاتها وما ينجر عنها من تحوّلات في مستوى الموارد البشريّة المتوفّرة وقتئذ. ويرتقي العمل إلى تبيّن الخلفيّات المعتمدة في تخيّر موظّفي الدّولة ورجالاتها في مختلف المراتب والمراكز الإداريّة من الخلافة إلى بقيّة المؤسّسات التّسييريّة والإداريّة المساندة لها والإدارات ذات البعد الاستراتيجي وذات الطّابع التّنظيميّ والتّنفيذي في مستوى المركز والأطراف.

Summary
The concept of marriage goes beyond the apparent meaning of the binary bond « man / woman. » That, because of the resulting correlations following it and the resulting blood ties through procreation. Since the pre-Islamic period, marriage between Arabs has been known as a set of customary conventions, customs, and traditions that have shaped and regulated the relations between the various parties involved. This work examines the metamorphoses that these societal ties have undergone and the ways in which they were influenced by the following: First, the pre-Islamic social heritage related to marriage control and the laws that frame it. Second, the new religion introducing and enacting laws that represented a profound shift in the formulation of such ties. Third, the input of the phenomenon of acculturation achieved with the peoples that have undergone islamization through invasions and through the geographical expansion processes that the Islamic State has known throughout the period from prophecy to the emergence of military families, something that André Miquel refers to as Arabs’ loss of historical initiative; this started taking place with the beginning of the fifth century AH, when the Muslim governing aristocracy lost its peculiarities.
The work in its general form adopts a linguistic anthropological approach, beginning with the identification of linguistic terms and concepts, and then dealing with phenomena and customs as defined by societal norms through rituals, practices, and the development of laws governing them. It examines therefore many of the customs and practices included in the rituals of engagement and marriage ties, for example, sermons, property, antiques, gifts, dues, banquets, and dowry ... and phenomena related to this type of links and ties, such as polygamy and exogamy. The second part of the study is based on a statistical approach to monitor and quantify the phenomenon of marriage in the Qurashi society, and to identify the resulting outputs. The database was constructed using ‘Ms Access’ programme. The data collected from the approved sources were subjected to enumeration rules to constitute the links in question in terms of relative assets (exogamy and endogamy) and numbers (monogamy, polygamy, polyandry, and consecutive marriages.)
The work also discusses the Muhammadean societal model that aims at establishing a number of marriage rules within the framework of changing the conditions of competence between spouses, which allowed the assimilation of strangers newly become followers of Muhammad; those range from Christians to prisoners and women prisoners taken possession of during invasions. The third and final part of the work aims at addressing the effects of kinship on the level of family ties and relations between the members of the Caliphate house and the important role played by women in private homes in general, and in the Caliphate house in particular. With this being said, the different origins of women have complicated the situation in view of conflicts of interest and the possibility that many of them might have been associated with outsiders.
Based on the data collected, the work tackles the effects of all the formulated linkages and their resulting relationships, plots, and strategies made to serve third parties in the general policy of the state, its choices, and directions, something which results in changes on the level of human resources available at that time. The work progresses to identify the adopted backgrounds in the selection of state leaders and employees in various ranks and administrative positions, from the Caliphate’s administration to the rest of state institutions and their departments, supporting them with a strategic dimension and organizational and operational nature at the level of the centre and the peripheries.

Évaluation Client:

  • 0

0 avis clients

Écrire un avis
  • 5 Etoiles

    0

  • 4 Etoiles

    0

  • 3 Etoiles

    0

  • 2 Etoiles

    0

  • 1 Etoile

    0


Vous pouvez aimer aussi

الزواج والقرابة والسلطة عند الخاصة المسلمة
البيئة الطبيعية في التراث التونسي من الفتح إلى 1881
30 DT
الزواج والقرابة والسلطة عند الخاصة المسلمة
Crises et mutations dans le monde islamoméditerranéen contemporain (1907-1918) (T.2)
35 DT
الزواج والقرابة والسلطة عند الخاصة المسلمة
أعوان الدولة بتونس خلال الفترتين الحديثة والمعاصرة هيكل القُيّاد
22 DT
الزواج والقرابة والسلطة عند الخاصة المسلمة
Les rapports culturels et ideologiques entre l’orient et l’occident, en Tunisie au XiXème siécle (1830 -1880)
6 DT